منع طباعة معجم التنوع الغدامسي

حدث في مثل هذا اليوم 25 يوليو 1976 العروبيين من أتباع القبور يبيتون شرا للأمازيغية منذ أوائل السبعينات وهذه رسالة لمنع طباعة معجم التنوع الغدامسي للباحث والمؤرخ الأمازيغي بشير قاسم يوشع من قبل المفوض العام لشركة النشر والتوزيع.

طقوس أوسّو

يحدث في مثل هذا اليوم 25 يوليو من كل سنة خروج الناس للشواطئ بخيامهم وبأسرهم وبداية طقوس أوسّو في كل من زوارة وجزيرة جربة والتي لازالت تمارس حتى يومنا هذا في جربة، وفي ليبيا تحولت لمهرجانات حديثة أحييت عدة سنوات متتالية تلعب في الألعاب الرياضية والمهرجانات الثقافية.

سليمان باشا الباروني يباشر أول يوم له في مجلس المبعوثان

حدث في مثل هذا اليوم 24 يوليو 1907 سليمان باشا الباروني يباش أول يوم له في مجلس المبعوثان عن جبل نفوسة في الأستانة، وقد مر بنا الحديث عن سيرته وكذا الحديث عن إنتخابة بأغلبية عظمى كممثل عن جبل نفوسة عموما.

2011 نشر الدستور المغربي الجديد في الجريدة الرسمية

حدث في مثل هذا اليوم 30 يوليو 2011 نشر الدستور المغربي الجديد في الجريدة الرسمية هذا وقد كان التصويت في منتصف نفس الشهر (بالرغم من جاهزيته من فترة) يصوت عليه أغلبية الشعب بنعم وفي هذا الدستور نجد اللغة الأمازيغية رسمية بالرغم من عدم تطبيق هذا إلى يومنا هذا.
جاء هذا الدستور نتيجة للضغوطات والإنتفاضات وكذا الثورات التي شهدتها المنطقة، وكان لحراك عشرين فبراير أهمية كبرى في التسريع في الدسترة وهو بدون شك تتويجا للحراك الأمازيغي في المغرب.
في طرف النقيض لازال التلاعب مستمرا في تطبيق حيثيات الدستور وهناك شعور بتراجعات كبيرة بالنسبة للدولة في مجال حقوق الإنسان.
وجب القول أن أغلب أحزاب النخبة كانت معترضة علي دسترة اللغة الأمازيغية حتى تدخل الملك شخصيا وأجبرهم فتحولت كل الأحزاب بقدرة قادر لأحزاب مؤيدة للحق الأمازيغي.

قانون تعليم الأمازيغية

حدث في مثل هذا اليوم 29 يوليو 2013 المؤتمر الوطني العام يعتمد رسميا قانون تعليم الأمازيغية في ليبيا بالرغم أن التعليم بدأ فعليا قبل ذلك بسنتين في المناطق الناطقة بالأمازيغية.
كان القانون (خسمة عشر) يحمل في طياته إجابيات منها أن يتم تعليم الأمازيغية وإعتماد وتوفير شروط التعليم أينما كان الأمازيغ ولكن أيضا ترك التفاصيل لوزير التعليم والذي يعتمد في الغالب علي المزاج عند الوزير.

إستشهاد تاني الخلفاء الموحدين

حدث في مثل هذا اليوم 29 يوليو 1184 إستشهاد تاني الخلفاء الموحدين أبو يعقوب يوسف بن عبدالمؤمن في معركة شنترين بالأندلس إثر إصابة بالغة ، تولى الحكم بعد أبيه عبدالمؤمن مؤسس الدولة وحكم من سنة 1163 حتى وفاته.
وولد في تينمل سنة 1139 وبها حفظ القرآن والفقه والحديث وإليه نقل جثمانه ليدفن بها، كان مولعا بكل العلوم الدينية واللغة العربية والأدب وكان يجمع حوله كل من أتقن أي م هذه العلوم.
كان محبا لفنون العمارة ولهذا أمر ببناء المسجد الأعظم في إشبيلية (مر بنا ذكره) والكتبية في مراكش وصومعة حسان التي ل تنتهي في الرباط (مرت بنا).

وفاة رضا مالك رئيس الحكومة

حدث في مثل هذا اليوم 29 يوليو 2017 وفاة رضا مالك رئيس الحكومة الجزائر في فترة حكم علي كافي ولمين زروال، وشغل عدة مناصب أخرى منها وزير خارجية ووزير للإعلام والثقافة.
وولد في 21 سبتمبر 1931 في مدينة باتنة في أعالي الأوراس معقل أغلب قادة التحرير الجزائريين، ودرس في الجزائر العاصمة وبها أقام معظم حياته وله عدة مؤلفات بالفرنسية والعربية منها مذكراته.
يعتبر أحد المفاوضين في الوفد الجزائري المفاوض في مفاوضات إيفيان مع السلطات الفرنسية لنيل إستقلال الجزائر.

قتل تحت التعذيب أمين عام الإتحاد العام للعمال إيدير عيسات

حدث في مثل هذا اليوم 27 يوليو 1959 قتل تحت التعذيب مؤسس أول مؤسس وأول أمين عام الإتحاد العام للعمال في الجزائر إيدير عيسات أصيل مدينة تيزي وزو.
كان لجهود عيسات ومساعيه الأثر الكبير في تأسيس أول منظمة نقابية جزائرية متمثلة في الإتحاد العام للعمال الجزائريين في فبراير 1956. وقد عين أمينا عاما. وقد مكنه هذا المنصب أن يشر ف على تنظيم فروع وخلايا الإتحاد وأستمر على هذا النحو حتى تاريخ توقيفه في 23 مايو 1956 بأمر من روبير لاكوست الوزير المفوض بالجزائر.
ألقي عليه القبض من طرف السلطات الاستعمارية كما أسلفنا بسبب نشاطه النقابي وأدخل سجن البرواقية، ومنه إلى عدة محتشدات سان لو ،آفلو، بوسوي، ومن هذا الأخير نقل إلى العاصمة ليوضع بسجن برباروس. ومن التهم التي ألصقتها به السلطات الاستعمارية تهمة ؛ النيل من أمن الدولة الفرنسية الخارجي. وفي يوم 13 يناير 1959 أصدرت المحكمة العسكرية حكمها ببراءته. ولكن بالرغم من تبرئته فإنه لم يطلق سراحه وإنما نقل من جديد إلى محتشد بئر تراريا حيث تعرض لأبشع أنواع التعذيب وأقساها مما أضطر بإدارة المحتشد إلى نقله إلى المستشفى العسكري. توفي علي أثرها متأثرا بالتعذيب كما تقول شهادة المستشفى الإستعماري نفسه.
وجب القول أن إيدير عيسات وولد في قرية جمعة صهاريج قرب مدينة تيزي وزو عام 1919 من عائلة فلاحية متواضعة الحال. تلقى تعليمه الابتدائي بقريته ومنها انتقل إلى مدرسة تكوين الأساتذة ببوزريعة لمواصلة دراسته ومن هذه الأخيرة انتسب للمعهد الثانوي الفرنسي بتيزي وزو واستمر في هذا المعهد حتى حصوله على شهادة الطور الأول من التعليم الثانوي، إلا أن الحال الاقتصادية لأسرته حالت دون الاستمرار في الإنفاق عليه مما أرغم على ترك مقاعد الدراسة.
في سنة 1935 التحق بعمه بتونس حيث تابع دراسته العليا في الاقتصاد بالجامعة التونسية إلى غاية 1938. في سنة 1944 دخل عيسات إيدير ورشة صناعة الطيران ولم يلبث حتى رقي إلى رتبة رئيس قسم المراقبة الإدارية مما دفع بإدارة الورشة لإرساله إلى المغرب ليقوم بنفس العمل في مطار الدار البيضاء.

وفاة البابا فيكتور الأول

حدث في مثل هذا اليوم 28 يوليو 199 وفاة البابا فيكتور الأول* القيم ولمدة عشر سنوات على الكنيسة الكاثوليكية أصيل مدينة لبدة الليبية وكان قد إستمر في كرسي الباوية لمدة عشر سنوات حتى وفاته منذ عام 189 ويلقب بالأب والشهيد ويحتفى به في العالم المسيحي في هذا اليوم تحديدا من كل عام.

يبدو أنه تخلى مبكرا عن إستعمال الأمازيغية واليونانية في الكنيسة وأقر إستخدام اللاتينية فقط وحورب من قبل سبتيموس سيفيروس ولهذا يسمى بالشهيد وإشتهر بتغيير تاريخ عيد الفصح ومحاربة من حارب التثليت من الأمازيغ وغيرهم من المذاهب التي كانت سائدة.

* هو البابا الرابع عشر في التسلسل التاريخي الكنسي.