صدور العدد الأول من مجلة تاگانت

حدث في مثل هذا اليوم 1 يناير 1998 صدور العدد الأول من مجلة تاگانت عن جمعية تاماينوت الأمازيغية في المغرب
للأسف وضعت الحدث في مذكراتي ولم أجد المجلة في أرشيف تاوالت لأضع وصف عنها أرجوا ممن لديه العدد الأول أن يوافينا به… شكرا

أحمد الفساطوي يؤسس جريدة المرصاد

حدث في مثل هذا اليوم 1 نوفمبر 1910 الشيخ أحمد الفساطوي أصيل مدينة جادو يؤسس جريدة المرصاد وهي من أوائل الجرائد الليبية في مجالها، وكان مقرها مدرسة عثمان باشا الساقزلي وذلك عام قبل إحتلال إيطاليا لليبيا ولم يكتب لها الإستمرار كثيرا لمنع سلطات الإحتلال لها وتعثرها بسبب الوضع الإقتصادي الذي كانت تمر به البلاد.
توفي الشيخ أحمد الفساطوي سنة 1936 الذي ذكره الباروني في عدة مناسبات في مذكراته كصحفي مخضرم وفيه عارف ومجاهد مخلص، قبل أن يشاهد بلاده مستقلة من الإستعمار.
الشيخ أحمد الفساطو درس بالأزهر وصاحب العديد من كبار شيوخ الإباضية والمالكية هناك وكان نزيل وكالة الجاموسة ورجع ليبيا قبل مرحلة الإستعمار وبعد ذلك أسندت له رئاسة المدرسة الإسلامية العليا، ويعزى له إضافة مواد عصرية علي التعليم علي غرار الإصلاحات في جامعة الأزهر آنذاك.
ملحوظة : مرت بنا سيرته في ذكرى وفاته.

صدور أول جريدة ليبية في المهجر

حدث في مثل هذا اليوم 12 أغسطس 1907 صدور أول جريدة ليبية في المهجر من قبل سليمان باشا الباروني في القاهرة بعنوان الأسد الإسلامي والتي لم كتب لها الإستمرار كثيرا فقد منيت بمضايقات اللورد كريمر أنذاك الحاكم العام علي مصر.
وهي جردية كما هو إسمها تعني بشوون العالم الإسلامي، وقضايا الفكر والتاريخ والوحدة الإسلامية كما سوف نشاهد لاحقا بشأن الإستفتاء الذي أجرته الجريدة.
وجب القول أنه كتب على صدارتها ما يشير إلى نظامها وانتظامها (جريدة دينية سياسية أدبية أسبوعية). وجعل قيمة الاشتراك (50) قرشا في السنة داخل القطر المصري، والاشتراك في الخارج (60) قرشا.. أو قيمة خمسة عشرة فرنكا تدفع مقدما.
كانت تصدر عن مطبعة الباروني والتي لها الفضل في إعادة نشر الكثير من الكتب الإباضية (أتينا علي ذكر بعضها).
ملحوظة بناء علي ملحوظة مدعومة بأدلة من قبل المخرج الفنان سليمان حمانة تم تصحيح تاريخ الصدور بدل من 1 أبريل من نفس السنة.

الشيخ أبو اليقضان يصدر جريدة المغرب

حدث في مثل هذا اليوم 29 مايو 1930 الشيخ أبو اليقضان إبراهيم (مر ذكره) يصدر العدد الأول من جريدة المغرب وهي أحد الصحف التي أصدرها الشيخ أبو اليقضان في الجزائر وخرج منها 38 عددا حتى توقفت نهائيا عن الصدور، كان إصدار هذه الجريدة بعد زن عطل الإستعمار الفرنسي جريدة مزاب في أول عدد لها ومنعها من الصدور.
طبع أغلب أعدادها في المطبعة الإرشادية بالجزائر العاصمة حيث أسند مهام خروج الجريدة لزميله ورفيق دربه تعموت عيسى حتى يبعد أعين الإستعمار وأعواه عنه ولا توقف الجريدة مرة أخرى.

إصدار مجلة تيللي في مدينة گلميمة

حدث في مثل هذا اليوم 1 أغسطس 1997 إصدار مجلة تيللي في مدينة گلميمة، والتي أصدرتها جمعية تيللي (مر ذكرها)، للأسف لم يكتب للمجلة الإستمرار أكثر من عدد واحد، وكان رئيس تحريرها حرش الراس علي.

المجلة كانت لسان الحركة الثقافية الأمازيغية في المنطقة وفي المغرب عموما وأحدث ثورة في مجالها بسبب جرأتها الغير معهودة أنذاك في طرح القضايا الحقوقية والثقافية.

وفاة الصحفي النفوسي أحمد الفساطوي صاحب جريدة المرصاد

حدث في مثل هذا اليوم 15 مارس 1936 وفاة الصحفي النفوسي أحمد الفساطوي صاحب جريدة المرصاد (سوف نأتي علي ذكرها)أحد أهم الصحف التي كانت في نهاية العهد العثماني (1910) وبداية الإستعمار الإيطالي. كان قد درس في الأزهر وله نشاطات عديدة أكثرها مقاومة للإستعمار في صحف تونسية وليبية ومصرية، له مواقف عديدة مع الباروني في مذكراته وكان كثير الكتابة والمثابرة لأخبار الجهاد عندما لم يكن مرابطا معهم، حضر معركة ”الأصابعة “(سوف نأتي على ذكرها) وكان في مدينة يفرن مع الباروني آنذاك وهناك وثائق تبين دوره في حمل السلاح للمجاهدين والتحريض ورفع همم المجاهدين.
شارك في الحكومة الوطنية الطرابلسية حين تأسيسها وكان عضوا بها، شارك فيما بعد في حزب الإصلاح والترقي .
يرى علي مصطفى المصراتي أن الفساطوي هو من أدخل الصحافة بمفهومها الحديث في ليبيا بعد خبرة خاضها في الشرق والغرب من تقسيم وتبويب ولغة صحفية رصينة بنى عليها كل الصحفيين من بعده.
ملحوظة : روي أنه توفي في 15 فبراير وكذلك المصراتي قال 15 أبريل لكن المحقق لدينا 15 مارس وذلك بمراجعة بعض المقالة في الجرائد المعاصرة التي نعته مثل المصور وغيرها.

صدور جريدة ”العصر الجديد”

حدث في مثل هذا اليوم 1 مارس 1908 صدور جريدة ”العصر الجديد” لصاحبها محمد علي البارودي أصيل مدينة يفرن جبل نفوسة وهي ليست الجريدة الأولى التي ينشؤها نفوسي في طرابلس وسوف نعرض لبقيتها في وقتها. يرأس تحريرها النفوسي اليفرني أيضا بلقاسم الشقروني، تصدر في أربع صفحات وكما هو إسم الجريدة فهي جريدة ذات توجه إصلاحي وإنفتاح والكتابة بلغة العصر والإنفتاح على كل ما هو عصري وحديث وعرضه على المجتمع الطرابلسي آنذاك. دامت لمدة ثلاث سنوات وأغلقت مع بدء الاضطرابات والحرب التي كادت تنشب بين العثمانيين والإيطاليين.

يسعد ربراب في قائمة 10 أغنى أغنياء

حدث في مثل هذا اليوم 17 أبريل 2002 مجلة مال وأعمال تضع رجل الأعمال الأمازيغي يسعد ربراب في قائمة 10 أغنى أغنياء شمال إفريقيا والشرق الأوسط.
وولد رجل الأعمال يسعد ربراب في قرية تقمونت عزوز التي تبعد حوالي عشرون كلم من تيزي وزو سنة 1945، وولد في أسرة جدا متواضعة كان أبوه وأخوه الأكبر مجاهدان في حرب التحرير.
كان طموح منذ صغره يحب الدراسة وكان متفوقا درس المحاسبة 1971 وكانت بدايته متواضعا في عدة شركات حتى فتح شركته الخاصة للمحاسبة فيما بعد سنة 1975. عرض أحد الأصدقاء عليه إنشاء شركة تسييل الحديد سنة 1988 ومن هنا بدأ في مشاريعه الكبرى فيما بعد التي سوف تدر عليه الملايين ولكن للأسف مالبث أن خسر كل شيء في حادث مدبر لمصنعه وأحرقوه كاملا مما إطره للعودة للعمل من الصفر، حيث خرج من الجزائر نهائيا بسبب التهديدات المتكررة له من طرف الإرهابيين ولكن الكثير يظنون أنه من خصومه داخل دواليب الدولة والإستخبارات حيث كانت تقدر شركته سنة 1992 بثلاثمائة مليون دولار.
عاد لفرنسا وأنشأ شركة بيع اللحم الحلال مع أحد أصدقائه الذي أقرضه بعض المال وخلال سنوات قليلة أصبح له ميئات المحلات في كل أنحاء فرنسا، بعد هذا المشروع دخل مشاريع كثيرة ومتنوعة يطول ذكرها وهو الآن يملك كبرى شركات تسييل المعادن وأصبح من مستوردي المواد الغذائية والإلكترونية وصاحب شركات إتصالات وهو الممثل الحصري في الجزائر لشركات مثل سامسونغ وهيونداي وهو صاحب أهم الجامعات الخاصة بالجزائر.
تقدر ثروة السيد ربراب حاليا ب 5.7 مليار دولار أمريكي حاليا والتي بدأها من الصفر بالكثير من الجد والكد والعمل الدؤوب والصبر وإعادة البناء

صحيفة صدى الجبل

حدث في مثل هذا اليوم 9 أبريل 2011 صحيفة صدى الجبل تصدر عن ثوار لالوت كما يحمله إسمها عن تحركات إنتصارات وأخبار الجبهات لثوار جبل نفوسة عموما ولالوت خصوصا، ويجدر الإشارة إلى أن الصحيفة تصدر صفحات منها باللغة الأمازيغية مكتوبة في الغالب ب تيفيناغ.
تعتبر الصحيفة مصدر مهم للمعلومات المتعلقة بأخبار الجبهات والشهداء الذين قضوا خلال الثورة.

مجلة أرمات

في مثل هذا اليوم 28 يناير 2013 تم إخراج العدد الأول من مجلة (أرمات) الإعتدال اليومي للأسواق، وهي أول مجلة تصدر بشكل رسمي عن هيئة الإعلام والصحافة 100% باللغة الأمازيغية وبالتيفيناغ في ليبيا وإن كان الصدور كان بتاريخ 13 يناير وكذلك حفل الإشهار كان بتاريخ 29/12/2012.
مجلة أرمات كسرت كل القيود بالنسبة للتصميم القرافيكي بحروف التيفيناغ ونموذج إتخذه أمازيغ ليبيا والمغرب خصوصا في إمكانات حروف التيفيناغ في الرقي بالشكل العام للحرف التاريخي تيفيناغ.