الفنان عبدالقادر مكسا

حدث في مثل هذا اليوم 25 أكتوبر 1975 الفنان عبدالقادر مكسا يخرج ألبومه لونجا وهي مذكورة في قصة الغولة مع بنت السلطان وتتغير حسب المناطق وهي شهيرة في الحكايات الأدبية والميثولوجية الأمازيغية وهو بحجم 45 وحاز من خلاله علي شهرة واسعة. كان هذا ألبومه الأول بالرغم من كونه كان نشطا قبل ذلك بسنوات.

سوف يأتي الحديث على المرحوم مكسا نهاية هذا الشهر (ذكرى وفاته) ولكن وجب القول أنه بالرغم من عمره القصير 34 إلا أنه ترك الكثير من الأعمال آخرها سنة 1988 سوف نأتي عليها جميعا وهي من نوع البوب.
كان يشتغل كحكواتي وموسيقار في بعض المقاهي الثقافية في باريس وحواليها، وبسبب ثقافته الواسعة نجد كل أغانيه متعلقة بقضايا تاريخية أو ثقافية، وتعبر في أكثرها عن الوضع الشفهي للغة والثقافة الأمازيغية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *