تبعية سيوة لمصر بدل من ليبيا

 

حدث في مثل هذا اليوم 4 فبراير 1917 القوات البريطانية تنتصر علي الإخوان السنوسيين في مدينة سيوة (سيوا) في معركة جعلت تبعية سيوة لمصر بدل من ليبيا إلى يومنا هذا، ومما سوق لها من مبررات هو وجود معبد أمون ذو النقشيات المصرية مما جعلها تاريخيا مدينة مصرية، وما يجذر بالذكر أن سيوة ليست المدينة الأمازيغية الأبعد في الشرق كما هو سائد بل أن مدينة قارا (قارة) أكثر تغلغلاً نحو الشرق ويصعب الوصول لهذه الواحة بدون سيارة رباعية الدفع وأولادهم لا يتقنون العربية حتى يدخلوا المدارس وهم جدا محافظون على اللغة والثقافة الأمازيغية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *