سعيد الباروني ينتهي من تصنيف كتاب سليمان الباروني،

حدث في مثل هذا اليوم 28 مارس 1941 أبو القاسم سعيد يحي الباروني ينتهي من تصنيف كتابه زعيم المجاهدين الطرابلسيين سليمان باشا الباروني، الكتاب فيه الكثير من الوثائق وقصاصات الجرائد المهمة ولكن للأسف لم يتبع منهج علمي في تصنيفه فإنك لا تكاد تميز بين كلام المؤلف أحيانا من كلام الباشا الباروني وللأسف الشديد هو من أوائل من أدرجوا مصطلح العروبة والعربي الإسلامي في مؤلفاته حتى يخيل لك أن الباروني من قال ذلك.
لقد راجعت الجرائد التي يحيل إليها والرسائل في مواقع أخرى (لم ينفرد هو بشيء يذكر) ووجدت أنه يدخل هذه المصطلحات حتى ليخيل لمن بعده أنه كلام الباروني.
وجب القول أن العصر الذي عاش فيه والبلد (مصر) هما الأثر الأساسي علي شخصية الكاتب وهذا ليس بعذر ولكن يجب فهم كل شيء في سياقه
يظل مرجع يستعين به الكثيرون بالرغم من قلة ما تفرد به، وكذلك لكونه معاصر للمجاهد وبينه مراسلات خصوصا فيما يتعلق بمصر.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *