وفاة الرحالة الأمازيغي أحمد بن قاسم الحجري

حدث في مثل هذا اليوم 19 أغسطس 1640 وفاة الرحالة الأمازيغي أحمد بن قاسم الحجري المعروف بإسم أفوقاي (المحامي بالإسبانية) في تونس.
لا نعلم الكثير عن نشأته ولا بداياته ولكنه ذكر في سيرته عدة مقتطفات عن ذاته، وكتابة في الرحلة المعروف بإسم رحلة الشهاب في لقاء الأحباب. وهي تعتبر مصدر تاريخي مهم في الحديث عن مسلمي الأندلس بعد أن تم طردهم منها وبعد محاكم التفتيش وكل ما صدر في حقهم من قبل الإسبان الكاثوليك.
هرب من الأندلس ولجاء للمغرب في عهد المنصور الذهبي (السعديين) ونزل في مدينة مازاغان (الجديدة اليوم) ومنها إنتقل لزمورة وعاش بين أهلها.
إنتقل لبلاط السعدين وإشتغل عندهم مترجما ومن ثم سفيرا ذهب لفرنسا وهولاندا (ونقل عنها أخبار كثيرة مهمة جدا) وناصحا، وكانت له رحلات للشرق سجلها أيضا.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *