وفاة رائدة الغناء الأمازيغي بهية فرّح

حدث في مثل هذا اليوم 4 أبريل 1985 وفاة أوائل الرائدات في الغناء الأمازيغي بهية فرّح (فاطمة الزهراء بونّور)، في الجزائر العاصمة بعد معاناة مع المرض.
وولدت بهيّة سنة 1917 في تبويرت (لبويرة) ولم تلبث كثير إلا وتيتمت ولم تعرف والديها أبدا حيث تكفل بها عمها الذي نقلها معه في هجرته لتونس حيث درست هناك في المركز الفني الشبابي وهي إبنة 12 ربيعا. وتنقلت كمهاجرة لتعتمد علي نفسها كليا وهي إبنة 14 سنة وتمكنت من لفت إنتباه الملحن التونسي حمد الجاموسي واكتسبت تعاطف الجالية المهاجرة وتعلمت علي يد محمد الكمال وهو ملحن ومغني، وتعرفت على حنيفة ومشوارها الفني بدأ من هنا ففي سنة 1955 وشيئا فشيئا تعرفت علي عمالقة الفن الأمازيغي في المهجر وشغفت بفن سليمان عازم وغنت معه أغنيته المعروفة أطاس ما يسفرقن، وكان غناءها دائما يتحدث عن الغربة والفراق والبؤس الذي يلاحق العمال المهاجرين الأوائل.
أغلب غناءها يحمل عاطفة دينية واضحة فهي تغني عن الصلاة والصوم والدعاء من أجل المجاهدين كما في يقسيي أوژوم، غنت مع كل من الشيخ نورالدين وشريف خدام وغيرها.
عادت للجزائر مباشرة بعد الإستقلال ولم تكن عودة موفقة حيث قايست الغربة داخل الوطن مرة أخرى علي ما يبدو فلديها عدة تسجيلات نادرة ولم تخرجهما الإذاعة الوطنية حتى يومنا هذا والتي نتمنى الحصول عليها وكذلك بعض التسجيلات في التلفزيون والتي لم ترى النور أيضا لأسباب غامضة. تعتبر ألبوماتها نادرة وصعبة الحصول والتي تملك تاوالت بعضها.
ملحوظة : كانت زوجة الفنان الرسام الجزائري المشهور في فن المنمنمات الإسلامية محمد تمّام والذي له جناح خاص في متحف الفنون الجميلة في الجزائر العاصمة.

إغتيال الناشط الأمازيغي خلفان رمضان

حدث في مثل هذا اليوم 2 أبريل 2016 إغتيال الناشط الأمازيغي خلفان رمضان أصيل تيزي وزو في مكتب الجمعية شارع عبدالقادر لبريكي في بوعريريج، ولقد تم إتهام السلطات الجزائرية بذلك من طرف الكونغرس العالمي الأمازيغي.
خلفان رئيس جمعية أزال الناشطة في الحركة من أجل إستقلال منطقة القبائل، وأعتبر إغتياله من الإغتيالات السياسية وملابسات الحادثة لم تكشف حتى يومنا هذا.

لاعب كرة القدم المحترف إبراهيم أفيلاي

شحدث في مثل هذا اليوم 2 أبريل 1986 ولد لاعب كرة القدم المحترف إبراهيم أفيلاي في مدينة أوتريخت الهولاندية من والدين ريفيين من الحسيمة تحديدا، يعتز كثيرا بأصله الأمازيغي بالرغم أن المغرب لم يستدعيه لتكريمه كما يفعل مع باقي المهاجرين وبل لم يعرض عليه حتى اللعب في المتخب الوطني، معروف في الحركة الثقافية الأمازيغية بإرتدائه للعلم الأمازيغي في المناسبات الدولية وجوابه الصريح للمذيع في قناة الجزيرة الذي سأله قائل ” ماذا تشعر كلاعب عربي…” فقاطعه قائلا بكل أدب نرجوا التصحيح فلست عربي ومع هذا لازالت الجزيرة تصر على نعته باللاعب العربي مثله مثل زيدان وغيره.
برز نجمه كلاعب وسط هجومي مع نادي إندهوفن الهولندي ومن ثم منتخب هولندا لكرة القدم سنة 2007 ثم تعاقد مع منتخب برشلونة بعقد بقيمة ثلاث ملايين يورو، شارك في كأس العالم لسنة 2015 وكأس الأمم الأوروبية وغيرها.

أول أمازيغية تعتلي منصب وزيرة لحقوق المرأة

حدث في مثل هذا اليوم 2 أبريل 2014 الأمازيغية نجاة فالو بلقاسم أول أمازيغية تعتلي منصب وزيرة لحقوق المرأة، والمدينة والشباب والرياضة في فرنسا وقد برز نجمها مع توليها عدة وظائف ريادية عالية منها متحدثة بإسم الحكومة وزيرة التعليم حاليا.
من أسرة مهاجرة وولدت في الريف 1977 في بني شگير من قرى الناظور وكان عمرها أربع سنوات حين ووصولها لفرنسا، كانت من طفولتها ذات طموح عالي ومعروفة بإجتهادها في الدراسة وحبها للعمل العام والتطوعي تخرجت من كلية القانون والسياسة وهي أستاذة جامعية وتعتبر من أصغر الشخصيات التي تتولى منصب وزير تعليم من أصل مهاجر، تعتز بأصولها الأمازيغية وتتحدث دائما عن تجربتها في رعي الغنم في السنين الأولى من حياتها حين العودة مع أسرتها في الصيف مع أسرتها.
اشتركت في الحزب الإشتراكي مند سنة 2002 وكانت في فريق عمدة مدينة ليون (سوف نتحدث عنها بإسهاب في تاريخ ميلادها) ظهرت مؤخرا وساهمت في إحياء رأس السنة الأمازيغية في بلدية باريس بجانب شخصيات أمازيغية رفيعة.

وفاة فنانة الأوبيرا الأمازيغية

حدث في مثل هذا اليوم 2 أبريل 1976 ذكرى وفاة فنانة الأوبيرا الأمازيغية ذات الصوت الملائكي طاووس عمروش (ماري لويز) في تونس العاصمة من أبوين قبايليين، فاضمة عمروش وبلقاسم عمروش، عاشت والدتها مآسي كثيرة ذكرتها في روايتها بعنوان قصة حياتي التي ترجمتها لعدة لغات والتي منها تحولت من الإسلام للمذهب الكاثوليكي ليس هذا مجال ذكرها.
طاووس عمروش درست في إسبانية بمنحة دراسية وهي صاحبة أول رواية تكتبها إمرأة جزائرية وأول روائية أمازيغية بدون شك، أعادت بإحترافية ترجمة الغناء الأمازيغي التقليدي لأروع أوبيريت يمكن أن تسمعها، وتعتبر أحد مؤسسي الأكاديمية البربرية 1966 (سوف نأتي علي ذكرها).
كان لها عدة برامج في الراديو مثل أخوها موهوب والذي مر ذكره كصحفي مدافع عن قضايا بلاده، من أهم برامجها كان نجم الطالع (الحظ)، أجرت لقاءات مسجلة يمكن الرجوع إليها مع كاتب ياسين ومالك حداد وليلى بن سديرا وغيرهم كثر.

وفاة الدكتور المؤرخ القدير عبدالهادي التازي

حدث في مثل هذا اليوم 2 أبريل 2015 وفاة الدكتور المؤرخ القدير عبدالهادي التازي عن عمر 93 سنة من خريجي جامعة القروويين ودرس الدكتوراة في جامعة الإسكندرية وعضو في الأكاديمية المغربية، وعضو مجمع اللغة العربية في القاهرة، تولى عدة مناصب دبلوماسية منها سفير المغرب في ليبيا، ولد في مدينة تازة سنة 1921.
له عدة مؤلفات مهمة في تاريخ الأمازيغ منها ليبيا من خلال رحلة الوزير الإسحاقي، المرأة في تاريخ الغرب الإسلامي، القنص بالصقر بين المشرق والمغرب، تحقيق على رحلة العبدري وأهم أعماله علي الإطلاق هو تحقيقه على رحلة بن بطوطة، وله تحقيق الفريد في تقييد الشريد: لأبي القاسم الفجيجي وله مداخلات مهمة في المعلمة المغربية، وله ترجمات منها حقائق عن الشمال الإفريقي/ الجنرال دولاتور.

وفاة عميد الارشيف المزابي حواش عبد الرحمان

حدث في مثل هذا اليوم 16 افريل 2017 وفاة عميد الارشيف المزابي الأستاذ عبد الرحمن حواش أحد رموز الثقافة الأمازيغية في منطقة مزاب،بيته محط انظار الباحثين والجامعيين من اساتذة وطلبة، لما تزخر به مكتبته من امهات الكتب في مختلف الفنون والوثائق الناذرة المهمة سيما في الثقافة و الحضارة الامازيغية .
هو  من مواليد  تغردايت  خلال سنة 1928 ونشأ بمدينة السوڤر بتيهرت حيث كان والده يمارس التجارة.  زاول تعليمه الابتدائي بالمدرسة الفرنسية وكان دائما من المتفوقين ،ثم أرسله والده الى مسقط رأسه ودخل مدرسة الاصلاح الحرة.في سنة1944واصل تعليمه بمعهد الشباب ( الحياة حاليا) بمدينة لـڤرارة (زكرير) أين استظهر القرآن،وفي سنة 1948 قرر الرجوع  إلى تيهرت لممارسة التجارة.في سنة1951 عيّن من طرف الجماعة المزابية و التجار رئيسا لهم لتولي شؤونهم .رغم انشغال الأستاذ حواش عبد الرحمن بالتجارة قد كان من الأعضاء المشرفين على تسيير عشيرة آت علوان بغرداية وقد تشرف برئاستها لمدة سنوات وكان له اليد البيضاء في تحقيق انجازات بعض مشاريعها.في سنة 1977 تفرغ للبحث في مجال الثقافة الأمازيغية مع مجموعة من المهتمين وشرع في تأسيس مكتبة شاملة لجمع التراث الأمازيغي.في سنة 1979 أسندت اليه مهمة الإشراف على معهد الإصلاح إلى أن انتسب لحلقة العزابة سنة1981لمدة خمسة عشرسنة،ثم قرر الانقطاع عن النشاط في المعهد و حلقة العزابة. 
من اسهاماته :
– إعداد قاموس اللغة الأمازيغية ( منطقة مزاب) مع الباحثين نوح مفنون أحمد و ابراهيم عبدالسلام.
– جمع أكثر من 2500 مثلا شعبيا بالمزابية.
– جمع حوالي 600 مفردة وأكثر من 100 مثلا مزابيا في تراث النسيج
– انجاز ببليوغرافيا عن المزابيين و الاباضية في مؤلفات الأجانب التي تفوق 8000 عنوانا.
– جمع الصورالفتوغرافيا القديمة (1870-1950) لمدن وادي مزاب،مع ايقامةمعارض ومحاضرات عن الحضارة المزابية .
له عدة مقالات و ابحاث في الدراسات القرآنية
– كان معدّا لبرنامج ئلسنغ  (لساننا ) منذ 2001 الى غاية 2007 بإذاعة الجزائر من غرداية .
توفي رحمه الله  يوم 16 أفريل من سنة 2017 بعد مرض الزمه الفراش.

كتاب الأمازيغ عرب عاربة

حدث في مثل هذا اليوم 2 أبريل 1996 المؤلف العروبي والحبيب المدلل للعقيد القذافي عثمان سعدي يخرج كتابه الأمازيغ عرب عاربة والذي لقي فيه دعم مادي لا محدود في الطباعة والنشر من قبل حكومتي الجزائر وليبيا، الكتاب لا قيمة علمية له ولا لصاحبه ولكن بدون شك أداة للشوشرة السياسية من قبل الأنظمة العروبية خصوصا وأن مؤلفه ولد في أسرة تتحدث الأمازيغية.
منحه القذافي مزرعة وفيلا كبيرين في طريق المطار في طرابلس ليبيا وكون ثروة كبيرة من أعماله التي تصب جلها في محاولة إثبات أن الأمازيغ عرب بإتباعه أسلوب علي فهمي خشيم في تعريب الأخضر واليابس حتى إدعى هذا الأخير أن المصرية القديمة ذات أصول عروبية وغيرها من الترهات.

رواية نجل الفقير

حدث في مثل هذا اليوم 2 أبريل 1939 مولود فرعون يخرج أول رواية له بعنوان نجل الفقير وترجمة لحوالي خمس وعشرين من اللغات العالمية وتحصل على عدة جوائز أدبية.
تدور الرواية حول قصة شاب ابن الفقير “فورلو” الذي يعيش حياة صعبة، يحاول فيها ان يحتفظ بعاداته واخلاقه وقيمه التي ورثها عن آباؤه وآجداده ، وفي نفس الوقت يحاول ان يتأقلم مع المحيط الذي يعيش فيه تحت الاحتلال الفرنسي ، فيحاول ان يتعلم لغة غريبة وثقافة غريبة ليتمكن من اكمال دراسته الثانوية بمدرسة فرنسية، فكان دائم الشعور بالخوف من الفشل والاحباط، ولكن يصر فورلو على اكمال ما بدأ به ليحقق ذاته وكيانه قاهرا جميع الظروف المحيطة به ، وكان دائما يردد: “وحدي، وحدي في هذه المعركة الرهيبه التي لا ترحم”.
رواية تستحق القراءة وهي من الحجم المتوسط.

وفاة الشيخ أعراب بوزگارن

حدث في مثل هذا اليوم 2 أبريل 1988 وفاة أحد رواد الأغنية الأمازيغية الشيخ أعراب بوزگارن، في فرنسا بعد عقود من الغربة.
ولد الشيخ أعراب في لجمعة ن ساريجّ تادارت ن مكلا ولاية تيزي وزو شهر مايو سنة 1917 في أسرة متواضعة.
تعرف على الشيخ محند العنقا سنة 1942 عندما انتقل للعمل في الجزائر العاصمة ومن هنا بدأ دخوله المجال الفني ثم تنقل بعد ذلك كمهاجر إلى فرنسا ليلتقي بالشيخ الحسناوي وسليمان عازم وغيرهما وتتغير ملامحه الفنية وتدخل نوع من التخصص والمهنية حياته ويخرج ألبومه الأول والوحيد أنفاس أنفاس سنة 1950 والذي يتحدث أغلبه عن الغربة ووضع المهاجرين والحنين للوطن.
ترك المرحوم ألبوما واحدا وتوفي في مثل هذا اليوم في فرنسا ودفن فيها في قرية ماسّي شمال البلاد.