صدور أول وأقدم صحيفة ليبية مستقلة

حدث في مثل هذا اليوم 26 يوليو 1897م صدور أول وأقدم صحيفة ليبية مستقلة على يد الأمازيغي الشيخ محمد البوصيري من أمازيغ غدامس وهي صحيفة الترقي.

وجب القول أن الصحيفة كانت أسبوعية واستمرت تصدر اسبوعيا عاما كاملا ثم توقفت وعادت من جديد في عام 1908 م بعد اعلان الدستور العثماني وبعد فترة الاحتلال الايطالي توقفت كافة الصحف وحلت محلها صحف الاستعمار الايطالي.

ميلاد الفنان الأمازيغي عمر العادل بن الناصر

حدث في مثل هذا اليوم 27 يوليو 1943 ميلاد الفنان والمنشد الأمازيغي المزابي عمر العادل بن الناصر، وهو من مواليد بريان ولاية غرداية، نشأ وتعلم في مدينة بريان وقضى فيها فترة صباه. ثم أكمل تعليمه في معهد الحياة حيث تعلم أصول المذهب الإباضي بجانب اللغة العربية والتاريخ. قبل ان يلج عالم الغناء من بابه الواسع، كان منشدا في المجموعة الصوتية بمعهد الحياة حيث كانت تؤدى المدائح الدينية في مختلف المناسبات. اشتغل معلما للغة العربية في إحدى المدارس الابتدائية ببريان في مطلع السبعينات وأيضا كان منشطا ثقافيا بها. أثناء تواجده بالجزائر العاصمة تعرف على الموسيقي عبد الكريم لحبيب الذي شجعه للدخول إلى عالم الغناء لما لمس فيه من موهبة في الفن. وكانت انطلاقته الأولى في غناء الموشحات العربية، وقد كان متأثرا بالفنان التونسي محمد الجاموسي والمغنيين الشرقيين من أمثال فريد الأطرش وأم كلثوم. غير أن الفنان عمر عادل عزم على تقديم ما يمثل منطقة مزاب، في سنة 1978 شرع لأول مرة في تسجيل الأغاني الأمازيغية ذات الطابع التراثي فأصدر عدة أشرطة مختلفة فيها ما يعالج القضايا الشبابية والاجتماعية باستعمال الرمزية المستوحاة من الطبيعة بعد بحث طويل في الطابع الذي يمكن أن يميز المنطقة.

في سنة 1983 اصدر شريطا ثانيا مستلهما كلماته من التراث المحلي. في سنة 1985 كان أول ظهور له بالتلفزيون الجزائري بأغنية “انوجي” ضمن فيلم وثائقي عن مزاب من إخراج جمال بن ددّوش. وشارك في برامج القناة الثانية كسفيرا للأغنية المزابية لا سيما حصة “اغربال ئمشرشر” الذي يهتم بالمواهب الغنائية. استغل الفنان عادل مزاب تواجده بالاذاعة الوطنية في تلك الفترة، حيث أضاف العديد من الألبومات ثم افرد برنامجا اذاعيا سنة 1990 عن تراث مزاب يحمل اسم ” ئوالن د يزلوان” ليكون بذلك اول منتج اذاعي يمثل بني مزاب.

نقل بتصرف عن يوسف لعساكر.

ميلاد الكوميدي الأمازيغي رشيد أسلال

حدث في مثل هذا اليوم 25 يوليو 1975 ميلاد الفنان والكوميدي الأمازيغي رشيد بو المزغي المعروف ب (رشيد أسلال) أحد أهم الكوميديين (ستاند أب كوميدي) الأمازيغ في الجنوب المغربي.

رشيد أسلال من خيرة أبناء تامازغا خلقا وأكثرهم نشاطا وحيوية، مما يثير إنتباه في هذا الشاب النبيه علو خلقه وحسن معاشرته هادئ الطباع، عندما يخرج على ركح المسرح يتبدل ويختلف كليا فهو يتقن أدواره بإحترافية.

مناضل بدون شك شجاع ذكي وينتقد المجتمع والسياسة بحس جدا راقي.

عبدالله عشيني يسجل شريطه ئدرفان

حدث في مثل هذا اليوم 25 يوليو 2011 الفنان الليبي الأمازيغي عبدالله عشيني (مر الحديث عنه) يسجل شريطه ئدرفان (الأحرار) في أوج الثورة الليبية، وضم الشريط مجموعة مهمة من أغانيه التي لاقت قبولا وإقبالا كبيرا.

وجب القول الأستاذ عبدالله عشيني حول كلمات مادغيس أومادي إلى أغنية النشيد الوطني الليبي بالأمازيغية في هذا التسجيل.

اغتيال عباس لغرور في تونس

حدث في مثل هذا اليوم 25 يوليو 1957 ذكرى اغتيال أحد قادة ثورة التحرير الجزائرية الشهيد عباس لغرور في تونس وهو ابن الاوراس من دوار نسيغة مدينة خنشلة.

الإغتيال كان مع عدد من إطارات الثورة الجزائرية من طرف رفقاء الثورة (ممن سوف يحكمون البلاد فيما بعد)، عملاء فرنسا، في ظروف لا تزال غامضة.

ينتمي إلى أسرة فقيرة معدمة، دخل المدرسة الفرنسية واستطاع الحصول على الشهادة الابتدائية، بعدها توجه إلى الحياة العملية حيث عمل كطباخ لدى حاكم المدينة، وكان ذلك عام 1948.

انضم الشهيد مبكرا إلى حزب الشعب الجزائري وكان ذلك عام 1946، وكان ينشط مع المناضل إبراهيم حشاني المسؤول الجهوي لمنطقة الأوراس، وقد شك في أمره صاحب العمل عندما شوهد مع هذا الأخير في أحد الأسواق، ولذا طرد من العمل فلجأ عباس لغرور إلى فتح دكان للخضر والفواكه في السوق العامة للمدينة، وهذا لتمويه الاستعمار عن نشاطه الحقيقي، ولقد أصبح هذا الدكان مكانا يلتقي في مناضلو الحزب لعقد اجتماعاتهم السرية ومن أمثال هؤلاء نذكر: شيهاني بشير، مسؤول حركة انتصار الحريات الديمقراطية على مستوى باتنة.

منذ اللحظات الأولى للثورة المسلحة برهن عباس لغرور على حنكته وشجاعته وقدرته على القيادة والمناورة وإلحاق الهزيمة بالعدو، من أهم المعارك التي شارك فيها أثناء الثورة نذكر : معركة الجرف الشهيرة التي دامت 3 أيام 22 سبتمبر 1955. معركة الزاوية الشهيرة ششار. معركة تفسور ششار 1955. معركة البياضة استمرت 24 ساعة كاملة. كمين كنتيس مراح البارود أكتوبر 1956